الخميس، 19 مايو 2022

أين نحن من مستقبل الأفكار الكبيرة؟

جريدة الوفد - 19/5/2022 - 
أقول دومًا للشباب "تخيلوا القادم، توقعوه، وافترضوا ما يجد وما يستحدث، واقرأوا كل شيء حولكم، فالتطور التكنولوجى الكبير يفتح المسار للشعوب الفقيرة لتتقدم وتحوز السبق بالتفكير غير المعتاد، وطرح الأحدث." مقالي المنشور اليوم في جريدة الوفد... اللينك

الخميس، 12 مايو 2022

خواطر مصرى حول الحرب على الإرهاب

جريدة الوفد - 12/5/2022 - 

لم يتعلم أحد من الدرس، وظن البعض أن التيار الديني يُمكن أن يوظف لصالح السلطة، لكن التجارب العملية عصفت بالمجتمع كله لتواجه مصر أقسى ما يُمكن مواجهته من إرهاب وعنف وعدوان على المجتمع والحضارة بعد ثورة 30 يونيو التصحيحية...مقالي المنشور اليوم في جريدة الوفد.. اللينك



الخميس، 5 مايو 2022

الإصلاح المؤسسى المنتظر مرة أخرى

جريدة الوفد - 5/5/2022 - 

الهدف الأول مما أكتب هو أن أطرح ما أراه نافعاً وقابلاً للتنفيذ لمتخذى القرار، وأن أعبِّر عن رأيى فى قضايا عامة تخص الوطن والمواطن، فقد انتهزت فرصة إجازة العيد لأكتب بهض ما أراه مهماً في تعريف الإصلاح المؤسسى بشكل واضح وبسيط باعتباره إصلاحاً يقوم على جناحين أساسيين هما الإصلاح التشريعى، والإصلاح الإدارى المصاحب له... مقالي المنشور اليوم في جريدة الوفد... اللينك


الخميس، 28 أبريل 2022

الإصلاح المؤسسى هو الحل

 جريدة الوفد - 28/4/2022 - 

الحوار السياسي الذي دعى اليه الرئيس السيسي مع كافة الأطراف والقوى السياسية مؤخراً، يساعد علي التفكر فيما هو قادم من سياسات إصلاحية فى ظل متغيرات سريعة وتحديات صعبة يشهدها العالم كله، وما ينبغي عمله من إصلاحات إضافية تصب في صالح الاقتصاد الوطني، وتساهم في تعظيم فرص الاستثمار في مصر... مقالي المنشور اليوم في جريدة الوفد عن ضرورة الإصلاح المؤسسي.. اللينك



الخميس، 21 أبريل 2022

هل يُمكن أن نرى روبوتا مصريا؟

 جريدة الوفد - 21/4/2022 - 

أنا مع الاستثمار في البشر، أراه الأعظم والأبقى والأكثر نفعاً، فإن غرس المهارات وقيم الابتكار والتحديث ضرورة من ضرورات التنمية المنشودة... مقالي المنشور اليوم في جريدة الوفد عن تساؤلي عن إمكانية أن نرى روبوت مصريا؟؟؟ اللينك



الخميس، 14 أبريل 2022

مكاسب مرجوة من قمة المناخ

 جريدة الوفد - 14/4/2022 - 

تستضيف مصر في نوفمبر القادم قمة المناخ العالمية "كوب 27" وسط اهتمام عالمي غير مسبوق بتغيرات المناخ وما تفرضه من تغييرات جذرية في خرائط الاستثمار وفرصة حول العالم...مقالي عن المكاسب المرجوة من هذه القمه منشور اليوم في جريدة الوفد... اللينك 



الخميس، 7 أبريل 2022

دروس من الأزمة المالية العالمية

 جريدة الوفد - 7/4/2021 - 

للكوارث والأزمات والحروب آثار مؤلمة وتداعيات قاسية علينا، لكن ثمة جوانب إيجابية لها تتمثل في دفعنا إلى التغير والتعلم والتأقلم... مقالي عن دروسنا المستفادة من الازمة المالية العالمية المنشور اليوم في جريدة الوفد... اللينك






الخميس، 31 مارس 2022

سلامٌ على رجال العدالة

 جريدة الوفد - 31/3/2021 - 


كان رجائي عطيه رحمه الله عليه يمثل امتدادًا لجيل عظيم من المحامين الأكفاء البارعين الذين تميزوا بخصال عظيمة وأخلاق رفيعة، عندما كان المحامي هو صوت الحق، يحمل راية العدل والصدق والأمانة، يناصر العدل، ويناضل لدرء الظلم، وهو يعلم أن حريته ومصالحه وحياته في خطر... مقالي المنشور اليوم في جريدة الوفد... اللينك



الخميس، 24 مارس 2022

الزيادة السكانية.. أخطر من الإرهاب

 جريدة الوفد - 24/3/2022 - 

علينا أن نُدرك أن مصر التي تجاوز عدد سكانها رسمياً ١٠٢ مليون نسمة تشهد مولوداً كل ١٤ ثانية، أى ما يزيد عن ربع مليون كل ٥٠ يوماً، وهو ما يُهدد بصعوبة تلبية كافة الاحتياجات من سلع أساسية وخدمات وتعليم وصحة... مقالي المنشور اليوم  في جريدة الوفد... اللينك



الخميس، 17 مارس 2022

حتى ننجو من موجة التضخم القادمة

جريدة الوفد - 17/3/2022 - 

ما زلنا في انتظار آثار أكثر حدة، جراء ما يحدث حالياً من حرب بين روسيا وأوكرانيا، وفى ظل ارتفاع سعر النفط عالمياً، فضلاً عن ارتفاع أسعار القمح العالمية بنسبة 48 فى المئة. ولا شك أيضاً أن آثار هذه الزيادات لم تصل مصر بعد... مقالي المنشور اليوم في جريدة الوفد... اللينك

الخميس، 10 مارس 2022

قاضيات مصر.. حلم مؤجل يتحقق أخيرًا

جريدة الوفد - 10/3/2022 - 

ليس أجمل وأطيب من مشهد جلوس قاضيات مصريات لأول مرة على منصة القضاء، يعملن بجد وهمة ونشاط، ليؤكدن أن المرأة المصرية حاضرة وملهمة وقادرة دوماً على المشاركة والعطاء... مقالي المنشور اليوم في جريدة الوفد... اللينك



الخميس، 3 مارس 2022

خواطر اقتصادى مصرى على هامش الحرب

 جريدة الوفد - 3/3/2022 - 

لا يمر عام دون منغصات، وكلما أفلتنا من خطر دهمنا غيره، وهكذا ألقت الحرب أوزارها علينا ليواجه الاقتصاد تحديات جديدة، تضاف إلى آثار جائحة كورونا... مقالي المنشور اليوم في جريدة الوفد... اللينك



الخميس، 24 فبراير 2022

أوقات سعيدة فى محبة الكتب

 جريدة الوفد - 24/2/2022 - 

كانت الفترة الماضية مناسبة تماماً لي لمتابعة إصدارات وكُتب جديدة مثلت إنعاشاً للذاكرة ودفعاً للذهن لاستقراء أحداث بعينها واستعادة قيم ومواقف فريدة... مقالي المنشور اليوم في جريدة الوفد... اللينك



الخميس، 17 فبراير 2022

فى المحكمة الدستورية.. مصر تستعيد تألقها الحضارى

جريدة الوفد - 17/2/2022 - 

تتجاوز مصر تلالا متراكمة من ميراث التطرف والتعصب وتؤكد رفضها للتفرقة بين مصري وآخر لأى سبب، فكرة المواطنة ظلت شعاراً مرفوعاً طوال عقود الجمهورية المصرية حتى سنة 2014، بينما كان الواقع العملي يحمل تخوفاً وانصياعاً لتغول المتطرفين على حقوق الأقباط.. مقالي المنشور اليوم في جريدة الوفد... اللينك



الاثنين، 14 فبراير 2022

د.هاني سري الدين: أربا بالوفد وبنفسي عن المشاركه في انتخابات تضلل الوفدييين وتفتقد لأدني قواعد النزاهة والشفافية

 القاهره-١٤ فبراير ٢٠٢٢ بيان إلى جموع الوفديين

الأخوات والإخوة أعضاء حزب الوفد
أود بداية أن أعبر عن عظيم شكري وامتناني وتقديري لكل الأصدقاء والأحباب من أعضاء حزب الوفد العريق، شيوخا وقياداتٍ وقواعدا والذين تواصلوا معي خلال الأيام الأخيرة للمطالبة بترشحي لانتخابات رئاسة الوفد أملا في إصلاح الحزب وإعادته إلى مساره الطبيعي كقناة لخدمة قضايا الوطن والأمة المصرية.
إنني مدين بالعرفان والتقدير والمحبة لكل هذه المشاعر الجميلة النبيلة التي تدفقت بصدق وإخلاص ورغبة في الالتفاف حول مشروع يقدم رؤية حديثة ويضخ دماءاً جديدة تعيد للوفد مكانته الطبيعية في قلب الأمة المصرية.
ولكل هؤلاء ولأعضاء الوفد الذين يراهنون على عودة الوفد لمكانته العظيمة أود أن أؤكد اعتزازي وتقديري واحترامي لرغبات الوفديين، غير أنني أربأ بالوفد، اسماً وكياناً، وبنفسي أن أشارك في عملية تضليل لقواعد الوفديين حيث تفتقد العملية الانتخابية لأدنى قواعد النزاهة والشفافية. وليس أدل على ذلك من عدم وجود بيانات واضحة للجمعية العمومية للوفد، فضلاً عن تشكيل جميع اللجان بالتعيين من رئيس الحزب رغم أن اللائحة تحدد شروطاً استثنائية لذلك. كما أن أحداً لا يعرف شيئا عن اللجان النوعية وأعضائها رغم أنها جزءاً من الهيئة الوفدية، ولم تعقد هذه اللجان اجتماعات على مدى العامين الماضيين إلا فيما ندر. فضلا عن إقصاء وفديين كثر وضم آخرين لم تستمر عضويتهم شهورا قليلة. إلى جانب عدم تشكيل لجنة حيادية للإشراف على الانتخابات.
وعليه فإنني قررت عدم المشاركة في هذه الانتخابات احتراما لجموع الوفديين. إن هذا ليس انسحاباً من معركة وإنما احتراماً لكيان عظيم منحنا تراثا وطنيا خالدا، وسأظل مخلصا له ولمحبيه في كل ربوع مصر، وساعيا إلى رفعته واستعادة مكانته بقدر ما أستطيع.
وفي ظل أوقات عصيبة يمر بها الوفد لا يفوتني أن أوضح الآتي:
أولاً: إن انضمامي للوفد تم عن قناعة حقيقية بقيمة هذا الكيان العظيم وتراثه الليبرالي وعطائه ونضال رجاله جيلاً بعد جيل، والذي وصفه الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الدولة المصرية، يوماً بأنه قلعة من قلاع الحياة السياسية المصرية، والأمين على تراث الحركة الوطنية.
ثانياً: إن فكرة ترشحي لانتخابات رئاسة الوفد إن هي إلا مشروعاً شاملاً لإصلاح الحزب والجريدة مبنياً على إعادة بناء الوفد على كافة المستويات وتحويله إلى حزب مؤسسي وجماهيري حقيقي فعال ومرتبط بقضايا الوطن.
ثالثاً: إن رؤيتي لانتخابات رئاسة الوفد لم تكن سوى فرصة لحوار وفدي حقيقي جاد وملتزم وموضوعي حول مستقبل الوفد وفرص إعادة بنائه في منافسة حرة شريفة بين إخوة وأصدقاء وأن تكون نموذجاً حضارياً يعيد للوفديين ثقتهم بقيادات الوفد وارتقائهم فوق الصراعات الشخصية وتجييش اللجان خاصة بعد ما ألم بالوفد من صراعات وخلافات تسىء لاسمه ولتاريخه وتجرح مشاعر الوفديين.
رابعاً: لقد حرصت خلال الفترة الأخيرة على أن أبقى بعيداً عن ساحة الصراعات التي شهدها الحزب في أعقاب الانتخابات البرلمانية والتي اتخذت نهجاً يخرج عن المتبعة في هذا الحزب العريق.
خامساً: لقد سعيت منذ انضمامي الوفد إلى تقديم كل ما يمكن من جهد ووقت ومال لدعم الحزب ومؤسساته حيث أعتز بشرف انتمائي له، ولا أمتن على أحد كوني أكبر المتبرعين للوفد وفق أوراقه الرسمية.
سادساً: إنني مع كل فكرة وتوجه وسعي لإصلاح الوفد. سأقف في أي موقع ومع كل شخص يعمل صدقاً على إصلاح هذا الكيان العظيم. وأدعو الجميع إلى التماسك والاستمرار في طريق الإصلاح الشامل حتى يصبح الوفد نموذجاً لحزب سياسي فعال ومؤثر يحمل مسئولياته الوطنية في إطار الجمهورية الثالثة.
عاش الوفد ضمير مصر.

التغطية:

- المصري اليوم

- اليوم السابع

- الوطن

الشروق

- الدستور

البوابة نيوز

- صدى البلد

- فيتو

- القاهرة 24

- الموقع

- مصر تايمز

- بوابتك

- فكر تاني

- تحيا مصر


الخميس، 10 فبراير 2022

مدينة الفنون والثقافة استعادة لأمجاد الإبداع المصري

 جريدة الوفد - 10/2/2022 - 

تابعت عبر أحد البرامج الفضائية قبل أيام قليلة فقرة تفصيلية عن مدينة الفنون والثقافة الجديدة والتي سيفتتحها السيد الرئيس قريباً، وأبهرني روعة التصميم وتمام العمل وسرعة الأداء. ففي زمن قياسي صار لدينا أكبر مدينة فنية وثقافية في الشرق الأوسط كله لتصبح قبلة المثقفين والمبدعين والباحثين... مقالي المنشور اليوم في جريدة الوفد... اللينك


 

الخميس، 3 فبراير 2022

عن ياسر رزق.. صديقى الذى بدّل عنوانه

 جريدة الوفد - 3/2/2022 - 

أحببته قبل أن أعرفه من ذكر طيب عنه من القامات الفكرية العظيمة، خاصة الأستاذ الراحل محمد حسنين هيكل الذي أثنى عليه والتفت إلى مواهبه وإمكاناته الصحفية المذهلة، وعندما التقيته وجدت فيه كاتباً وطنياً وصحفياً من الطراز الرفيع. واقتربت منه كثيراً عندما كان رئيساً لتحرير المصري اليوم قبل أكثر من عشر سنوات، وأثار إعجابي بذكائه ورؤاه المستقبلية وإيمانه العظيم بقدرة الوطن والشعب على تصحيح الأوضاع في كل وقت. كان ياسر رزق قوياً وصلباً في مقاومة ومواجهة الهيمنة الإخوانية، منحازاً بقوة لمدنية الدولة المصرية، رافضاً أي عبث بالهوية المصرية... مقالي المنشور اليوم في جريدة الوفد... اللينك



الخميس، 27 يناير 2022

رسالة امتنان لمن يحرسون شعب مصر

 جريدة والفود - 27/1/2022 - 

لاشك أن السنوات الأخيرة شهدت محاولات مستميتة من جماعات الإرهاب والتخريب لتشويه صورة الشرطة المصرية فى أذهان العامة، وتصويرها باعتبارها أداة قهر، أو ظلم وفساد، وللأسف فقد ساهمت بعض الأعمال الفنية عن سذاجة فى تأكيد هذه الصورة، غير أن أداء الشرطة وأجهزة الأمن وتضحيات رجال البوليس المصرى البواسل ووقوفها إلى جوار الناس أجهضت هذه المحاولات... مقالي المنشور اليوم في جريدة الوفد.. اللينك




الخميس، 20 يناير 2022

علموا أولادكم قبول الآخرين

 جريدة الوفد - 20/1/2022 - 

خلق الله البشر أشكالاً وألواناً متباينة الأفكار والعقائد، لا ليتصارعوا وإنما ليتعارفوا وتتآلف قلوبهم. فالآخر موجود، وقبوله ضرورة، وتأهيل الناس لذلك يقطع الطريق تماماً على الإرهاب... مقالي المنشور اليوم في جريدة الوفد... اللينك



الخميس، 13 يناير 2022

لمصر لا لرجال الأعمال

 جريدة الوفد - 13/1/2022 - 

شهدت الآونة الأخيرة مخالفات وجرائم لبعض رجال الأعمال، وهذه الحالات تعكس دون أدنى شك تدهورًا أخلاقياً وضعفًا قيميًا وانعدامًا للضمير، لكنها لا يجب أبدًا أن تصبغ مُسمى رجال الأعمال كله بما لا يحتمل، خاصة في ظل القاعدة الأصيلة التي يؤكدها القرآن الكريم بأنه لا تزر وازرة وزر أخرى... مقالي المنشور اليوم في جريدة الوفد... اللينك



الخميس، 6 يناير 2022

لماذا يجب أن ننشغل بالتصدير!

 جريدة الوفد - 6/1/2022 - 

أن الإصلاحات الاقتصادية التي جرت رغم عدم اكتمالها تماماً بدأت تؤتى ثمارها. والدليل حجم الصادرات البالغ نحو 31 مليار دولار خلال عام ٢٠٢١، والذي يؤكد أن هناك جهوداً مبذولة لتحسين أداء التجارة الخارجية، وتحسين مناخ الأعمال... مقالي المنشور اليوم في جريدة الوفد... اللينك